شروط الإستخدام | دليل الاعمال العربي في برلين

شروط الإستخدام

شروط استخدام الموقع

ان المواد المنشورة على موقع يلا برلين مشتغل مرخص رقم 301899183 ، بنسختيه: انترنت يلا برلين لاجهزة الكمبيوتر، يلا موبايل للهواتف المحمولة (والمشار اليها جميعا فيما يلي تحت اسم "الموقع")، والتي قد تتضمن نصوصا، وصورا، ومواد صوتية، ومرئية، وملفات للتحميل، وبرامج، ومنتجات للبيع، وغيرها من المواد (المشار اليها فيما يلي بـ "المحتوى") يقدمها يلا برلين لاغراض اعلامية وتجارية، وحسب. ان دخولك الى الموقع، او تحميلك، او شراءك اي من محتوياته يعني موافقتك على الالتزام بشروط الاستخدام المنصوص عليها ادناه ("شروط استخدام الموقع"). فان لم توافق على هذه الشروط، فلا يحق لك استخدام الموقع او تحميل اي من محتوياته.

اخلاء المسؤولية

يسعى يلا برلين لان يكون محتوى الموقع دقيقا وموثوق، غير انه نظرا لان يلا برلين قد جمع هذا المحتوى من مصادر متنوعة، فانه يقدمها لك كما هو متاح عندئذ. ويخلي موقع يلا برلين مسؤوليته تجاهك او تجاه اي طرف اخر عن اي خطا او حذف من اي نوع في المحتوى، وتنكر اية ضمانات و/او شروط، صريحة او ضمنية، فيما يتعلق بالمحتوى او اي امر مرتبط بالموقع، بما ذلك – كمثال لا للحصر – الضمانات الضمنية و/او توافر شروط عدم الانتهاك، وصلاحية العرض في السوق، والملاءمة لغرض ما.

ان الروابط المتاحة على الموقع تسمح لك بالدخول الى مواقع لا يدعمها  يلا برلين ولا يتحكم فيها. يوفر  يلا برلين هذه الروابط لراحتك، وهو غير مسؤول عما تتضمنه هذه المواقع من محتوى او اية تعاملات تجارية. يبذل  يلا برلين الجهد المفترض للتاكد من دقة محتوى موقعه، لكنه لا تستطيع ضمان هذه الدقة، والشمول، وعدم الانتهاك، وصلاحية العرض في السوق، والملاءمة لغرض معين، فيما يخص اية معلومات او تعاملات تجارية متاحة على هذه الروابط. ان المواقع التي قد تفضي اليها روابط على موقعنا لا تعني تمثيل يلا برلين ولا تاييده لها. ومن ثم، فانك المسؤول عن التاكد من خلو اي موقع تختار دخوله من اي اشياء مدمرة من المحتمل وجودها كالفيروسات.

 

استخدام الموقع

لا يحق لك ارسال، او رفع، او نشر، او نقل، او توزيع اي من المعلومات او المواد الواردة على هذا الموقع، في حال:

‌ا. استخدامها بما يتضمن القيام باي تصرف يؤدي الى اساءة جنائية او مسؤولية قانونية، او التشجيع على ذلك.

‌ب. تضمنها لحقوق نشر، او اية حقوق ملكية فكرية اخرى، او اعمال تخريبية مرتبطة بذلك، دون ترخيص من صاحب حق النشر.

‌ج. استخدام هذا الموقع بصورة تخالف القانون او اعراف الانترنت، او بصورة من شانها التاثير سلبا على استخدام الاخرين للموقع او الانترنت، بما في ذلك ارسال او نقل معلومات او برامج تتضمن فيروسات او اي مواد مدمرة.

 

 يلا برلين حيوي ومتجدد

يقدم يلا برلين باستمرار خدمات وتحسينات جديده على منصاته،  فيلا برلين يأتي ايضا على شكل تطبيق للألواح الرقمية والهواتف الذكية باختلاف انظمة التشغيل ونوع او حجم الجهاز. كذلك فان يلا برلين يطور نفسه باستمرار من اجل تقديم تجربة بحث أفضل للمستخدم من خلال قراءة سلوكه على الموقع وتوفير الخيارات الانسب لكل مستخدم،ودوما.

 

يلا برلين بصري

المعلومات ليست نصوصا فقط، هكذا يفهم يلا برلين المعلومة؛ لذلك فهو يقدم للمستخدم اساليب عرض متنوعة مبنية على تكنولوجيا متطورة من اجل تجربة شخصية فريدة لكل مستخدم. فالمعلومات في يلا برلين تأتي على شكل نصوص، صور، مواد سمعية، وخرائط رقمية، مصنفة بشكل متقدم يتيح البحث عنها بسهولة فائقة.

 

يلا برلين للكل

يُعد يلا برلين نموذجا جديدا ايضا من حيث المساحة الجغرافية المتخصص بها، إذا يوفر معلومات شاملة عن كل المناطق و الاحياء في برلين ما يجعله – اضافة الى ذكاءه - الموقع المعلوماتي الوحيد الذي يغطي الوسط العربي في برلين بكامله، ليفتح لأصحاب المصالح التجارية والمستخدمين على حد سواء نافذة تساعد على توسيع دائرة الزبائن وتساعد ايضا على توفير فرص افضل للمستهلك العربي اينما كان. ببساطة، يلا برلين يختصر الحدود وينقلك لفضاء اوسع!

 

بُعد جديد للترفيه مع يلا برلين

يقدم يلا برلين للمستهلك تجربة فريدة اخرى في البحث عن مصادر الترفيه والمعرفة، فهو يوظف تكنولوجيا الخرائط الرقمية بطريقة ذكيه تقدم للمستخدم خيارات مختلفة وبشكل اوسع تشمل الفعاليات التجارية و الثقافية والفنية في البلاد، موسوعة من المقالات والمواد المعرفية المرتبطة باهتمامات المستخدم، بالإضافة الى خدمة المسارات السياحية البديلة التي تقدم معلومات شاملة عن المسارات السياحية المختلفة من خلال خرائط رقمية ومواد نصية ومصورة، وتقدم من خلالها للمستخدم اجابات دقيقة حول الاماكن والمرافق السياحية ضمن مسار معين اضافة الى نصائح حول طبيعة المسار ومتطلباته كنوع الالبسة والتجهيزات وحالة الطقس خلال الاوقات المختلفة، كذلك؛ يقدم يلا برلين ما تحتاجه من معلومات تاريخية وثقافية تغني رحلاتك الترفيهية وتزيدها عمقا ومتعة.